{تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ }

سماع كلمات القرآن بانصات في اللحظة الحاضرة والرؤية البصيرة لجولان الافكار في عقولنا وهي تجوس خلال الماضي والمستقبل

تشغيل الفيديو

١- بالحج الى ذات الله ، رجعت النفس إلى سيرتها الاولى ، و عاد البعيد قريبا، والعسير يسيرا … من أعلى الأعالي الرطبة النضيرة ، بصرنا أسفل الأسافل اليابسة الفقيرة … في الدرك الأسفل ، النفاق خشب مقطوعة ، ضعيفة مسلوبة… كبكبوا في أوهنها ، يطلب ضعيفها أضعفها … يسند أولاها أخراها ( وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا)… شهادة المنافقين أركسها الخوف ، احكامهم حيف، يرون العزيز ذليلا، والرحمن شيطانا رجيما.. المنافقون لا يعلمون ، يحومون على عتبات الموت ، وهم لا يفقهون ( وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )
٢- النفاق درك الثنائية ، تأمل القوم في طبقاتها السفلية .. الخوف زوجه الحزن، وصوته آهات وحسرات ، حتى سمع الله جدل الشك و أنين الشكية.. في طيات طبقاتها العلية .. بلاغة الشكوى ، حكمة بلغت العليم الخبير ، والله على كل شئ قدير ( قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ ).. آمنتُ بالله القوي المتين، ورسول العقل الأمين ، و ذلك اول حد من حدود رب العالمين .. جلَّل الاسم الشريف بنوره هام كل آية ، وهو معكم اينما كنتم فقد أدركتهم العناية .. وما زال حزب الشيطان ، يتناجون بمعصية الرسول إثما و عدوانا .. وما زال الله يكتب بقلم الروح في حزب الله إيمانًا .. مات الجدل وادرك الخصام المنون ، والذين يحادون الله هم المكبوتون، والمرضيون في نعمة الله هم فيها خالدون ( أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ )
٣- افتح كل حجرة من حجرات العقل الخفية ، فقد فهم أصحاب البصائر اسرار الأمور المقضية … و من لم يرض بتعاقب الكائنات ، و حوادث الزمان ، الجارية بالحسنات و السيئات ، فقد رفع صوته فوق صوت النبي ، و اعترض على رب السموات … اعدلوا بين النقيضين بالصلح و بالحق المبين ( وَأَقْسِطُوا ۖ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ) .. إيمان الأعراب عند الله غير مقبول .. التنابز ، والتجسس عن الحق نكول .. و السخريه و الغيبة غائبتان في الأفول ..
الإيمان منة الله العليم … العقل اكرمنا ، فاعرفوه بالتقوى ، و سر ياسين ، … اصبروا وصابروا ورابطوا في رياض الدين ، فقد خرج من الحجرات في سورة الحجرات ، رسولكم الأمين
٤- أختصرت العبارات الجميلات إختصارا ، في سورة التحريم ، سمع الله نوحا ، فلم يذر على الأرض من المحجوبين ديارا .. بالتوبة صيغت قلوب المعتدين ، و أتم الله نور المؤمنين، ونفخ روحه في فروج السموات المريمية ( وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ )
٥- جاءت المسبحات بالملك والحمد ( وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) .. زال تغابنكم ، فقد خلقكم ، وخلق إيمانكم و كفركم ( واللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ )
جمعكم في يوم جمعكم ( وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ ) وما على الرسول الا البلاغ المبين ( وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )
٦- أشرقت انوار الحب مسبحات في سورة الصف ( صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ ) … ظهر دين الحق على كل الأديان ، نصر وفتح وازلفت جنات النعيم بنور الإيمان .. مساكن طيبة في ربوع بني اسرائيل ( فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَىٰ عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ )
٧- تم التسبيح يوم الجمعة في سورة الجمعة بالملك القدوس العزيز الحكيم .. أشرقت الأرض بنور ربها، و وضع الكتاب جانبا أجنبيا ، فصارت الحروف عصية قصيا ، وعاد الكل أميين في رحم الرحمن ، قبل إختراع الأبجدية … قُضِيت الصلاة ، فانتشروا في أرض التمكين ، طيرانا سرمديا بالأفق المبين ( وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )
٨- كانت ليلة الجمعة ، ليلة القدر والتمكين ، سكرنا فيها حتى مطلع الفجر المبين ، نشدو في رياض العاشقين … علمنا ان رسول الله فينا، فكان فتحا مبينا ، ونصرا عزيزا (وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا ) وأخرى لم تقدروا عليها ( وَلِتَكُونَ آيَةً لِّلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )
يد الله سنته ، ويد الله أياديكم ( وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا ) .. أخرج من مظاهر مكة الدانية، تظفر ببطونها العالية .. نار الجهل حمية حامية، وسكون العلم بكلمة التقوى عينا جاريا … تجرى بالحق أمناً يطهر الرؤوس بماء القدوس ، وبالتواضع ينهد الصنم الأعظم بلا فؤوس ( وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ ۖ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا ) فتحا قريبا وإلها سميعا مجيبا ..

فقد ظهر دين الحق على كل الأديان ( وَكَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا )
ثم قال الرسول محمد ، أنتم نور الصمد، هأنذا معكم كل الأبد

بدرالدين يوسف السيمت
مركز دراسات التأويل
١٢ يوليو ٢٠٢٠

شارك هذا المحتوى
Pin on Pinterest
Pinterest
Email this to someone
email
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Whatsapp
Whatsapp
Share on Facebook
Facebook
Share on LinkedIn
Linkedin

تابعنا على تليجرام

0
نرحب بمشاركتك في التعليقاتx
()
x