مركز دراسات التأويل

تأسس مركز دراسات التأويل في مدينة مونتريال بتاريخ 26 مايو 2014 كمؤسسة غير حكومية، غير ربحية، مستقلة.

 

الرؤية:

إحداث ثورة جذرية غير مسبوقة في الفكر البشري عن طريق تأويل القرآن في اللحظة الحاضرة. تأويل القرآن هو مصطلح وارد في القرآن وهو يشير إلى فهم المعاني الدقيقة للقرآن، بما فيها من مبادئ الوجود الأزلية، وإشارات إلى الحقيقة الواحدة القائمة وراء الكلمات ووراء العقائد، و معيشتها معيشة واقعية من لحظة إلى لحظة.

الرسالة:

التعاون بشتى الوسائل المتاحة من أجل خلق الأفراد الأحرار، الذين يرجى بإتساع دائرتهم تحقيق السلام العالمي والرفاهية لجميع البشر، و العيش في محبة و وئام.

الأهداف:

* تشجيع بحث ودراسة النفس البشرية وعلاقتها بالمجتمع، ثم تحريرها من جميع أنواع القيود ومن الخوف والحزن.
* بيان وتوضيح وإلقاء الضوء على جوهر الأديان ومحتواها الإنساني من أجل فهم و حل تعقيدات رمزية الكتب المقدسة بتركيز خاص على تأويل القرآن الكريم.

* المساهمة في خلق مناخ يمهد للسلام العالمي ويدين الاتجاهات التي تبرر الحروب و تمجدها و تدعو إليها.
* الدفاع عن، وحماية الحقوق الأساسية والمساواة بين الجنسين وإدانة التفرقة بين الناس علي أساس الجنس أو الدين أو اللون أو العنصر أو أي سبب آخر.
* تشجيع الحوار بين الأديان وإدانة التطرف الديني من أجل خلق عالم خالٍ من العنف، يستطيع فيه كل فرد التعبير عن رأيه بحرية وموضوعية.
* حماية البيئة الطبيعية والإسهام في محاربة التلوث البيئي والمناخي.
* دراسة التاريخ البشري بصورة تنفذ إلى جذور اللغات والثقافات والحضارة الإنسانية.

الأنشطة:

* تأليف وطباعة ونشر الكتب وترجمتها من اللغة العربية الي الانجليزية والفرنسية واللغات الأخرى.
* تأسيس منصات للحوار والنقاش.
* عقد ورش العمل والسمنارات.
* التسجيلات المرئية و المسموعة وغير ذلك من وسائل التواصل علي الشبكة العنكبوتية.
* عقد الجلسات العرفانية والندوات ذات الصلة.